الاخبار

ثقافي / وزارة الثقافة تعرِّف بفرص الابتعاث الثقافي في هيئة الأدب والنشر والترجمة في لقاء افتراضي

ثقافي / وزارة الثقافة تعرِّف بفرص الابتعاث الثقافي في هيئة الأدب والنشر والترجمة في لقاء افتراضي

الأربعاء 1444/6/4 هـ الموافق 2022/12/28 م واس

الرياض 04 جمادى الآخرة 1444 هـ الموافق 28 ديسمبر 2022 م واس

نظَّمَت وزارة الثقافة بالتعاون مع هيئة الأدب والنشر والترجمة مساء اليوم ، لقاءً افتراضياً عن برنامج الابتعاث الثقافي؛ للتعريف به ومشاركة الحضور أهميته والفرص التي يقدمها؛ سعياً للتواصل مع المهتمين والراغبين بصقل مواهبهم ومواصلة تحصيلهم العلمي.

واستعرض اللقاء نبذة تعريفية عن برنامج الابتعاث الثقافي الذي يتيح فرصاً نوعية للطلاب والطالبات السعوديين، ضمن مساري الابتعاث الثقافي سواء مسار الحاصلين على قبول مسبق، أو مسار الدارسين على حسابهم الخاص، وذلك في جميع التخصصات الثقافية والفنية المندرجة ضمن قطاعات وزارة الثقافة.

وتطرَّق اللقاء إلى الجامعات العالمية التي استهدفها برنامج الابتعاث، ومن بينها عشر جامعات متخصصة في قطاع الأدب والنشر والترجمة؛ استقبلت 124 مبتعثاً في 11 تخصصاً من بين 716 مبتعثاَ في التخصصات الثقافية كافة.

واستضاف اللقاء إحدى خريجات برنامج الابتعاث الثقافي بدرجة الماجستير في قطاع هيئة الأدب والنشر والترجمة، متناولة رحلتها في التقديم على البرنامج، وكيفية التواصل مع الجامعات، والحصول على قبول في التخصص المطلوب، موضحة أن البحث وطرح الأسئلة والمشورة تسهم في تشكيل القرار وتمهيد الدرب، “وأن كل يوم في التجربة؛ هو مساحة لاكتساب المهارات والتدريب الذاتي وإدارة النفس وقطف شعور الإنجاز وتحقيق الامتنان باستمرار”.

واستعرض اللقاء المرتكزات الإستراتيجية للقطاعات الثلاثة “أدب، نشر، ترجمة”، وهي: إثراء المحتوى والوصول للمتلقي محلياً وعالمياً، وتطوير منظومة تنافسية مستدامة، وتعزيز التواصل الفعَّال مع أصحاب العلاقة، وبناء وتفعيل الشراكات مع القطاع الحكومي والربحي وغير الربحي محلياً ودولياً.

وتطرَّق للتخصصات الثقافية ذات الصلة بهيئة الأدب والنشر والترجمة في برنامج الابتعاث الثقافي، بحيث إنها في قطاع الأدب تتوزع ما بين النقد الأدبي، التحرير الأدبي، الأدب المقارن، أدب الأطفال واليافعين، فلسفة الأدب، علم اجتماع الأدب، الكتابة الإبداعية، القصص المصورة، أما في قطاع النشر فهناك مساران يتعلَّقان بتخصصات إدارة الأعمال وريادة الأعمال، وكذلك تخصص فني طباعة، في حين أن قطاع الترجمة يشمل ترجمة المؤتمرات، ترجمة تحريرية واقتصادية وتقنية، والترجمة والتكنولوجيا، والترجمة والتواصل المتخصص ومتعدد اللغات.

ويأتي اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية التي تقيمها هيئة الأدب والنشر والترجمة بهدف التواصل مع المهتمين والمتخصصين والأدباء؛ للتعريف بمبادرات الهيئة وأنشطتها وبرامجها، وخلق جسر للتواصل مع عموم الممارسين الثقافيين.

// انتهى //

22:30ت م

0202

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى