الاخبار

4 محطات سعودية جديدة تنضم لرحلات «كروز» العالمية

loader

arrow-right arrow-left

«تنفس» يهدي عشاق الإبحار فرصة الإطلالة على المرجان وسواحل اللؤلؤ

    صورة تعبيرية لما تبدو عليه رحلات «رويال كاريبيان» الرائدة في وجهات الكاريبي.

صورة تعبيرية لما تبدو عليه رحلات «رويال كاريبيان» الرائدة في وجهات الكاريبي.

     أسطول «النرويجيان» في وجهات البحر المتوسط وبحر الشمال.

أسطول «النرويجيان» في وجهات البحر المتوسط وبحر الشمال.

    صورة تعبيرية لما تبدو عليه رحلات «رويال كاريبيان» الرائدة في وجهات الكاريبي.

صورة تعبيرية لما تبدو عليه رحلات «رويال كاريبيان» الرائدة في وجهات الكاريبي.

     أسطول «النرويجيان» في وجهات البحر المتوسط وبحر الشمال.

أسطول «النرويجيان» في وجهات البحر المتوسط وبحر الشمال.

انضمت أربعة موانئ سعودية لمحطات رحلات سفن (كروز) العالمية بهدف خلق تجربة سياحية مختلفة واستثنائية في المملكة، وفي إطار جهود الهيئة السعودية للسياحة لتسليط الضوء على المعالم السياحية الداخلية وصنع مفهوم جديد للسياحة وتوفير فرص للسياح لزيارة أشهر المعالم في البلاد. وانطلقت الرحلات في البحر الأحمر ضمن موسم صيف السعودية (تنفس) الذي أعلنت الهيئة عن إطلاقه خلال الفترة من 25 يونيو إلى 30 سبتمبر 2020 في عشر وجهات سياحية.

وتنطلق رحلات كروز العالمية عبر مسارين؛ الأول يستغرق ثلاث ليال وقوفاً في ميناء ينبع، ثم يوم في البحر تنتهي بإعادة الركاب في اليوم الرابع إلى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية. أما رحلة المسار الثاني فتستغرق أربع ليال تبدأ من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية إلى مدينة نيوم، ويقيم الركاب فيها يومين ثم التوجه إلى ميناء ينبع وتنتهي بإعادة الركاب في اليوم الخامس إلى مدينة الملك عبدالله. ويتميز خط الرحلة بتنوع المناطق الطبيعية والشواطئ اللؤلؤية مروراً بأشهر الشعب المرجانية النقية وجزر البحر الأحمر المعروفة بجمالها الساحر وشواطئها غير المأهولة. وتعد رحلات سفن (كروز) من أشهر وأرقى الرحلات البحرية العالمية، فهي الخيار الأول لمحبي الإبحار والاستكشاف والرفاهية والاسترخاء، ويقدم أسطولها الكبير واليخوت العديد من الخدمات ومرافق تناسب الكبار والصغار وأنشطة وفعاليات كثيرة وبه طاقم احترافي لجعل الرحلة استثنائية للمسافرين، ولكل رحلات الكروز مميزاتها الخاصة.

وشهد نشاط الرحلات البحرية (كروز) إقبالاً واسعاً في السنوات الماضية، وفقاً لما رصدته الولايات الأمريكية ففي عام 2011، هناك 29.4 مليار دولار وأكثر من 19 مليون راكب تم نقلهم حول العالم في السفن البحرية. وشهدت هذه الصناعة نمواً سريعاً، فمنذ عام 2001 هنالك تسع سفن أو أكثر يتم بناؤها حديثاً في كل عام لتلبي حاجات العملاء والمسافرين ومحبي هذا النوع من الرحلات. وقامت الهيئة السعودية بإنشاء موقع خاص لـ(تنفس روح السعودية) يُمكن الراغبين من خوض المغامرة وحجز رحلتهم على سفن (كروز) الفاخرة.

«الكرنفال والبرنسيس» من الكاريبي إلى سواحل البحر الأحمر

تعتبر «رويال كاريبيان» من أكبر الشركات في العالم على الإطلاق من ناحية الأسطول أو حجم السفن، وهي رائدة في وجهات الكاريبي وخيار ممتاز للباحثين عن الاستجمام والراحة وتعد الأنسب للعائلات، حيث توفر أنشطة ترفيهية مناسبة لجميع الأعمار بما في ذلك (أكوا بارك) وتسلق الجدران والتزلج على الجليد ومحاكاة القفز بالمظلات وملاعب كرة سلة وكرة طائرة وطاقم من المتخصصين حتى يستطيع الآباء الاستمتاع بوقتهم دون الحاجة إلى القلق على أولادهم. أما «النرويجيان» فتعد ثاني أكبر أسطول ومبدعة في وجهات البحر المتوسط وبحر الشمال وتتميز بكثرة أنواع الترفيه والبرامج وهي خيار جيد للعوائل متوسطة العدد. ومن سفن كروز، «الكرنفال» وهي مرغوبة للشباب ويعتبر أسطولها قديماً نسبياً وتتميز بكثرة البرامج الشبابية ولديها وجهات في جزر الكاريبي أو المتوسط أو آسيا. وتعتبر «البرنسيس» سفينة النخبة؛ وهي من الشركات القليلة التي توجد بها رحلات حول العالم لمدد طويلة فيما تعتبر «ديزني كروز» محببة لدى العوائل الذين يرغبون في ترفيه أطفالهم عبر الفعاليات والأنشطة والألعاب لجميع الأعمار، وتوفر رحلات ديزني كل ما يحتاجه الآباء والأمهات والأطفال الصغار والرضع، إذ توفر دور الحضانة للأطفال أقل من 3 سنوات مع منطقة ألعاب، كما تتزين سفن ديزني بشخصيات كرتونية، ومن السفن أيضاً «إم إس سي» ويرغبها كبار السكن وسفنها قديمة إلى متوسطة وهنالك أيضاً «كوستا» المحببة للمتزوجين حديثاً.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى